الأميرة هيا تحث على التبرع لصالح باكستان

بيانات صحفية, 25 يونيو/ حزيران 2009

دبي، الإمارات العربية المتحدة 25 حزيران/يونيو 2009 دعت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين الى بذل جهود إغاثة دولية كبيرة من أجل مئات الآلاف من المشرّدين مؤخراً جرّاء الصراع في المنطقة الشمالية الغربية من باكستان.

وفي وصفها للأزمة في باكستان كأكبر حالة طوارئ إنسانية اليوم، حثت رسول الأمم المتحدة للسلام وزوجة سمو الأمير الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الجمهور على زيادة دعم عملية الأغاثة بالتبرع لمفوضية الأمم المتحدة للاجئين. وقد ظهرت رسالتها في إعلان للخدمة العامة تبثه شبكات التليفزيون في الشرق الأوسط وغيرها.

وقالت الأميرة: "إن الملايين قد أجبروا على الرحيل، تاركين ديارهم ومجتمعاتهم وأحبائهم. وهم في احتياج الى كل شيء: المأوى، الطعام، والرعاية الطبية."

وتسعى المفوضية الى تخفيف حدة الازدحام عن طريق توسيع المخيمات وتقديم الحلول للأسر المضيفة. كما ترغب المفوضية أيضا في توسيع نطاق المساعدة التي تقدمها الى الأشخاص المقيمين خارج المخيمات وتوفير المزيد من مواد الإغاثة الى النازحين داخليا والأسر المضيفة.

لكن نقص الموارد يؤدي بالفعل الى خفض كمية مساعدات المأوى ومواد الإغاثة الأخرى التي تصل الى هؤلاء المحتاجين. وقد ذكر المفوض السامي للاجئين أنطونيو جوتيريس أنه ستكون هناك حاجة الى مئات الملايين من الدولارات لمُجمل جهود الإغاثة لمساعدة الأشخاص النازحين داخليا والمجتمعات المتضررة في باكستان.

والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التي أُنشأت عام 1950، تحمي حقوق اللاجئين وغيرهم من المشرّدين من جراء الصراعات والاضطهاد في أنحاء العالم. وهي تضمن حصول أولئك الفارين من العنف على المساعدة اللازمة لإنقاذ حياتهم، بالإضافة الى الدعم طويل الأمد خلال فترة المنفى والمساعدة بالحلول الدائمة لكي يتسنى لهم إعادة بناء حياتهم.

وقالت الأميرة هيا: "بمساعدتكم فقط، تستطيع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إحياء الأمل، والمساعدة بالمأوى وتلبية الاحتياجات الأساسية الأخرى."

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

سعدو قول ابو ظبى, الأمارات

97126677668+

quol@unhcr.org

بيان صحفى

التاريخ: 25 حزيران/يونيو 2009

• تبرعوا الآن •

 

• كيف يمكنكم المساعدة • • كونوا على اطلاع •

المناصرون البارزون

شخصيات مرموقة لها مساهمات جليلة في خدمة المجتمع.

ثلاثون يوماً من الإيمان

تقدم هذه الصور لمحة عن طبيعة حياة اللاجئين وهم يقضون شهر رمضان بعيداً عن أوطانهم. بطلب من المفوضية، قام فريق من المصورين من جميع أنحاء العالم بالتقاط صور تعكس ذكريات اللاجئين وصعوباتهم وأحلامهم.

ثلاثون يوماً من الإيمان

معاناة النازحين جراء الفيضانات في باكستان

المصورة الصحفية ألكسندرا فازينا، الحائزة على جائزة نانسن للاجئ إلى جانب عدد من الجوائز التقديرية الأخرى، تلتقط الصور من قلب الحدث في باكستان.

معاناة النازحين جراء الفيضانات في باكستان

المفوضية توفر المأوى لضحايا الفيضانات في باكستان

تكثف المفوضية جهودها لتوزيع الخيم وغيرها من إمدادات الطوارئ على العائلات التي تشردت جرّاء الفيضانات العنيفة الذي ضربت أجزاء من جنوب باكستان في عام 2011.

وبحلول مطلع أكتوبر/تشرين الأول، تم توفير 7000 خيمة عائلية لمنظمة إغاثة وطنية تقوم بإنشاء قرى من الخيم الصغيرة في إقليم السند الجنوبي. كما تم توفير عدد مماثل من لوازم الطوارئ المنزلية.

وعلى الرغم من توقف الأمطار الموسمية التي تسببت في حدوث الفيضانات، إلا أنه لا تزال هناك مناطق واسعة مغطاة بالمياه مما يجعل إيجاد مساحات كافية من الأراضي الجافة لنصب الخيم أمرًا صعبًا. وقد التزمت المفوضية بتوفير 70,000 خيمة ومستلزمات إغاثية للسكان المنكوبين بفعل الفيضانات.

المفوضية توفر المأوى لضحايا الفيضانات في باكستان

اللاجئون حول العالم: الإتجاهات العالمية في العام 2013 Play video

اللاجئون حول العالم: الإتجاهات العالمية في العام 2013

يظهر تقرير صدر مؤخراً عن للمفوضية أن عدد اللاجئين وطالبي اللجوء والنازحين داخلياً في العالم قد تخطى 50 مليون شخص وذلك للمرّة الأولى في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.
جانب من فعاليات حملة Play video

جانب من فعاليات حملة "القلب الكبير" الموجهة لتعليم الاطفال اللاجئين السوريين في مردف سيتي سنتر

عام من العطاء: المفوضية تحتفي بمرور عام على تعيين الشيخة جواهر كمناصرة بارزة للمفوضية Play video

عام من العطاء: المفوضية تحتفي بمرور عام على تعيين الشيخة جواهر كمناصرة بارزة للمفوضية

في مثل هذا اليوم من عام 2013، عين المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السيد أنطونيو غوتيريس سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي مناصرة بارزة للمفوضية، لتكون سموها أول شخصية تحمل هذا اللقب.