المفوضية تدعو إلى اجتماع على الهجرة غير النظامية في منطقة البحر الأبيض المتوسط

إيجازات صحفية, 20 مايو/ أيار 2009

طَلََبَ المفوض السامي أنطونيو جوتيريس من المفوضية الأوروبية النظر في عقد إجتماع يضم إيطاليا ومالطا وليبيا والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والأطراف المعنية الأخرى للعمل على وضع إستراتيجية مُوحدة للتصدي للهجرة غير النظامية عبر البحر الأبيض المتوسط، وذلك بعد عمليات "الإعادة" الأخيرة إلى ليبيا، من جانب إيطاليا.

قال جوتيريس، في رسالة وجهها إلى نائب المفوضية الأوروبية، السيد/ جاك بارو، "أن المفوضية السامية تعلم مدى الضغوط التي تُفرِضُها الهجرة غير النظامية على إيطاليا والدول الأخرى الأعضاء في الإتحاد الأوروبي".

وفي نفس الوقت، تعتقد المفوضية السامية أن المبادئ الأساسية مُعَرَضة للخطر وأن هذه المبادئ يجب أن تُرشد عملية التصدي لتلك التحرُكات. وتمشياً مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فإن ميثاق الإتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية يكفل حق طلب اللجوء من الإضطهاد وأن مبدأ "عدم الرد أو الطرد" في القانون الدولي العرفي يستبعد الإعادة في حالة ما إذا كانت حياة أو حرية شخص ما مُعرَضَة للخطر. وأكد جوتيريس على أن توفير الملاذ يُعدُ مسؤولية الدول وإن أنشطة المفوضية لا يمكن أن تحل محل تلك المسؤولية.

وتُعزز المفوضية السامية من وجودها في ليبيا لتقديم خدمة أفضل للذين يلتمسون الحماية الدولية.

التاريخ: 21 أيار/مـايو 2009

المذكرات الإعلامية للمفوضية