المفوضية ترحب بقرار الإمارات بشأن عديمي الجنسية

إيجازات صحفية, 23 سبتمبر/ أيلول 2008

رحبت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين بقرار الإمارات العربية المتحدة لإيجاد حل لأوضاع آلاف الأشخاص عديمى الجنسية. ففى وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت وزارة الداخلية عن إطلاق حملة مدتها شهرين لتسجيل الأشخاص عديمى الجنسية بالبلاد الذين يطلق عليهم البدون وإنشاء أربعة مراكز تسجيل فى إمارات أبو ظبى، ودبى، والشارقة، وعجمان. وفى مراكز التسجيل سيقوم المتقدمون بملء نماذج تفصيلية لتوضيح أسباب طلبهم الحصول على جنسية الإمارات العربية المتحدة. وستقوم السلطات باتخاذ قرار نهائى بشأن توفيق أوضاعهم ومنحهم المواطنة بعد فحص الطلبات بشكل دقيق. وستواصل مراكز التسجيل قبول طلبات التسجيل حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر.

ونحن سعداء برؤية هذه الدرجة الكبيرة من الاهتمام بين الأشخاص عديمى الجنسية الذى أظهره عدد الطلبات التى تم توزيعها فى اليوم الأول من التسجيل والحملة الإعلامية للتوعية التى قامت بها حكومة الإمارات لتشجيع التسجيل. كما نرحب بالبيان الصادر عن قيادة الدولة الذى عبر عن التزام الإمارات بحل مشكلة انعدام الجنسية. وتود المفوضية أن ترى النتائج الإيجابية لهذه العملية. وقد اقترحنا خطوات إضافية للتصدى لمشكلة انعدام الجنسية وتشجيع عملية تلبى المعايير الدولية. ونحن نأمل أن الحل الناجح لهذه القضية فى دولة الإمارات العربية المتحدة سيشجع البلدان الأخرى فى المنطقة لإتباع نفس النهج فى التصدى لمشكلة انعدام الجنسية.

يُذكر أن آلاف الأشخاص عديمى الجنسية يعيشون فى مناطق مختلفة من الشرق الأوسط. فعندما تم وضع حدود الدول ومع قيام دول الخليج، قامت بعض البلدان باستخدام الانتماء القبلى بدلا من الحدود الجغرافية لتحديد المواطنة. ونتيجة لذلك، تُرك بعض الأشخاص وانتهى بهم الأمر كأشخاص بدون جنسية أى دولة. وبدون مواطنة، فإن الأشخاص عديمى الجنسية فى المنطقة لا يكون فى مقدورهم غالبا السفر أو الحصول على جميع الخدمات العامة، بما فى ذلك التعليم، الذى يتم توفيره للمواطنين. كما أن أطفال الأشخاص عديمى الجنسية يولدون عديمى جنسية.

وفى عام 2006، أصدرت الحكومة توجيها يهدف لإيجاد حلول لـ 10 آلاف شخص من عديمى الجنسية لمسجلين، الأمر الذى أدى لتوفيق أوضاع المجموعة الأولى التى يقترب عددها من 1300 شخص.

المذكرات الإعلامية للمفوضية

23 سبتمبر 2008

الأشخاص عديمو الجنسية

صعوبة في تحديد العدد الحقيقي للأشخاص عديمي الجنسية.

المشاكل التي يواجهها عديمو الجنسية

المعوقات التي تعترض طريق الأشخاص عديمي الجنسية

إتفاقيات الأمم المتحدة الخاصة بحالات انعدام الجنسية

إن اتفاقيتا الأمم المتحدة بشأن انعدام الجنسية هما الصكان القانونيان الرئيسيان في حماية عديمي الجنسية حول العالم.

أسباب انعدام الجنسية

ماهي الظروف والأسباب التي تؤدي إلى انعدام الجنسية

حالات انعدام الجنسية التي طال أمدها

في كثير من البلدان، بقيت حالات انعدام الجنسية دون حل لعقود إلى أن أصبحت من الحالات "التي طال أمدها."

من هم عديمو الجنسية وأين هم؟

هناك ما يقدر بنحو 12 مليون شخص من عديمي الجنسية في عشرات البلدان حول العالم.

المناصرون البارزون

شخصيات مرموقة لها مساهمات جليلة في خدمة المجتمع.

عديمو الجنسية

ثمّة ملايين من الأشخاص الذين يعيشون في فراغ قانوني، مع محدودية الوصول للحقوق الأساسية.

الاحتفال بالاتفاقيتين المتعلقتين باللاجئين وانعدام الجنسية

احتفلت المفوضية في العام 2011 بالذكرى السنوية الستين على اتفاقية عام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئ وبالذكرى الخمسين على اتفاقية خفض حالات انعدام الجنسية.

إجراءات المفوضية الخاصة بعديمي الجنسية

تعمل المفوضية من خلال أربع طرق رئيسية وهي: تحديد الأشخاص عديمي الجنسية، وتوفير الحماية، وخفض عدد الحالات والحد منها.

انعدام الجنسية والنساء

يمكن لانعدام الجنسية أن ينشأ عندما لا تتعامل قوانين الجنسية مع الرجل والمرأة على قدم المساواة. ويعيق انعدام الجنسية حصول الأشخاص على حقوق يعتبرها معظم الناس أمراً مفروغاً منه مثل إيجاد عمل وشراء منزل والسفر وفتح حساب مصرفي والحصول على التعليم والرعاية الصحية. كما يمكن لانعدام الجنسية أن يؤدي إلى الاحتجاز.

في بعض البلدان، لا تسمح قوانين الجنسية للأمهات بمنح الجنسية لأبنائهن على قدم المساواة مع الآباء مما يتسبب بتعرض هؤلاء الأطفال لخطر انعدام الجنسية. وفي حالات أخرى، لا يمكن للمرأة اكتساب الجنسية أو تغييرها أو الاحتفاظ بها أسوة بالرجل. ولا تزال هناك أكثر من 40 بلداً يميز ضد المرأة فيما يتعلق بهذه العناصر.

ولحسن الحظ، هناك اتجاه متزايد للدول لمعالجة التمييز بين الجنسين في قوانين الجنسية الخاصة بهذه الدول، وذلك نتيجة للتطورات الحاصلة في القانون الدولي لحقوق الإنسان بجهود من جماعات حقوق المرأة. وواجه الأطفال والنساء في هذه الصور مشاكل تتعلق بالجنسية.

انعدام الجنسية والنساء

صاحب السمو حاكم الشارقة يستضيف وفد المفوضية
Play video

صاحب السمو حاكم الشارقة يستضيف وفد المفوضية

كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للإتحاد، حاكم الشارقة، بمناسبة اختيار المفوضية لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، كمناصرة بارزة للاجئين الأطفال.
الاستجابة لحالات الطوارئ Play video

الاستجابة لحالات الطوارئ

يستعرض هذا الفيديو تفاصيل ومراحل شحن مواد الإغاثة الطارئة من مخازن المفوضية إلى المستفيدين في كافة أنحاء العالم.