المغرب : الحكومة منح الوصول إلى 40 الصحراويين من الباطن مع وثائق المفوضية

إيجازات صحفية, 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2005

منحت الحكومة المغربية يوم الأربعاء من الأسبوع الماضى فريق المفوضية فى المغرب فرصة الوصول إلى ما يزيد على 40 شخصا من مواطنى بلدان أفريقيا جنوب الصحراء ممن يحملون وثائق المفوضية، والذين يقيمون حاليا فى مخيم "جويلمين" جنوبى البلاد. وقد كان هؤلاء الأشخاص الـ 40 ضمن قائمة تضم 85 شخصا يدخلون فى نطاق اهتمام المفوضية، كانت المفوضية قد قامت بتسليمها إلى السلطات المغربية قبل أسبوعين. وقد قام فريق من ثلاثة موظفين تابعين للمفوضية بعقد مقابلات شخصية معهم استغرقت ثلاثة أيام فى موقع مدنى بالقرب من مخيم "جويلمين". ويجرى الآن تقييم طلباتهم للحصول على وضع اللاجئين لاتخاذ قرار فى هذا الصدد.

وتأمل المفوضية فى أن تتاح لها فرصة، فى وقت لاحق من هذا الأسبوع، للوصول إلى مخيم "الناضور" القريب من مدينة "مليلة" التابعة لأسبانيا لعقد مقابلات شخصية مع أفراد آخرين من الـ 85 شخصا الواردين فى القائمة. كما أننا نحاول، بالتعاون مع السلطات المغربية، تحديد موقع الأشخاص الآخرين الذين يدخلون فى نطاق اهتمام المفوضية.

وفى غضون ذلك، نواصل تلقى طلبات اللجوء فى العاصمة المغربية "الرباط". كما أننا نقوم بمراجعة إجراءاتنا الداخلية الخاصة بالتعامل مع طلبات اللجوء حتى نتمكن من تحديد ملتمسى اللجوء الذين يحملون طلبات صالحة بشكل أكثر سرعة وشفافية. ونأمل أن ننتهى من النظر فى الحالات الكثيرة المتراكمة لدينا والتى يبلغ عددها 1700 طلب مازالت تنتظر اتخاذ قرار بشأنها خلال الأسابيع القادمة. وجدير بالذكر أنه منذ عام 2000، تم الاعتراف بما مجموعه 265 شخصا فى المغرب كلاجئين.

التاريخ: 8 تشرين الثانى/ نوفمبر 2005

مذكرات إعلامية

• تبرعوا الآن •

 

• كيف يمكنكم المساعدة • • كونوا على اطلاع •