السويسري طائرات هليكوبتر إنهاء مهمة تسونامي

إيجازات صحفية, 11 فبراير/ شباط 2005

قرب نهاية الشهر، من المتوقع أن تقوم المروحيات السويسرية الثلاث من طراز "سوبر بوما"، التى تم وضعها تحت تصرف المفوضية وغيرها من الوكالات للمساعدة فى جهود إغاثة منكوبى تسونامى فى إقليم آتشيه الإندونيسى، باختتام مهمتها. فقد أشرفت مرحلة عمليات الطوارئ لمواجهة كارثة تسونامى، حيث لعبت المروحيات دورا شديد الأهمية لنقل إمدادات الإغاثة إلى الأشخاص المحتاجين إليها بشدة فى المناطق النائية، على الانتهاء تقريبا. والآن ستنتقل عملية الإغاثة إلى مرحلة إعادة التأهيل، حيث نزمع استخدام وسائل النقل البرى والقوارب لنقل إمدادات المأوى الأثقل وزنا إلى المناطق الممتدة بطول الساحل الغربى لإقليم آتشيه. ونحن نود أن نعرب عن تقديرنا العظيم للحكومة السويسرية لهذه اللفتة الكريمة منها بوضع المروحيات تحت تصرفنا. فقد منحت دفعة حيوية قوية لأنشطة المفوضية لمواجهة الطوارئ فى فترة حاسمة، مما ساعد آلاف الأشخاص من ضحايا الكارثة المحتاجين والبائسين.

التاريخ: 11 شباط/ فبراير 2005

مذكرات إعلامية

جمعية التكافل الإنساني اليمنية تفوز بجائزة نانسن للاجئ لعام 2011

فاز مؤسس جمعية التكافل الإنساني، وهي منظمة إنسانية في اليمن، والعاملون فيها بجائزة نانسن للاجئ لعام 2011 نظير عملهم في مساعدة وإنقاذ اللاجئين والمهاجرين الذين يجازفون بحياتهم خلال رحلاتهم البحرية المحفوفة بالمخاطر عبر خليج عدن قادمين من القرن الإفريقي.

شاهدوا هذه الصور الخاصة بعمل هذه المجموعة التي تنقذ حياة الكثيرين وهي تطوف شواطئ جنوب اليمن بحثاً عن وافدين جدد وتقدم الغذاء والمأوى والرعاية الطبية لمن يبقون على قيد الحياة بعد القيام بتلك الرحلة الخطرة.

جمعية التكافل الإنساني اليمنية تفوز بجائزة نانسن للاجئ لعام 2011

جائزة نانسن للاجئ لعام 2011

في حفل تقديم جائزة نانسن للاجئ لهذا العام في جنيف، أشادت المفوضية بالممثلة الأمريكية أنجلينا جولي وبجمعية التكافل الاجتماعي اليمنية، الفائزة بجائزة هذا العام نظراً لعملها البارز من أجل اللاجئين على مدى عدة سنوات.

وتم تكريم جولي لإتمامها عشرة سنوات سفيرةً للنوايا الحسنة للمفوضية. وقد انضمت الممثلة الأمريكية للمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس في تقديم جائزة نانسن إلى السيد ناصر سالم علي الحميري نظرًا لعمل منظمته غير الحكومية في إنقاذ الحياة وتقديم المساعدة لعشرات الآلاف من لاجئي القوارب البائسين الذين يصلون إلى ساحل اليمن قادمين من القرن الإفريقي.

وقد أُنشِئت جائزة نانسن للاجئين في عام 1954 تكريمًا لفريدجوف نانسن، المستكشف والعالم والدبلوماسي والسياسي النرويجي الأسطورة الذي أصبح في العشرينات من القرن الماضي المفوض السامي الأول لشؤون اللاجئين. وتُمنح هذه الجائزة سنوياً إلى فرد أو منظمة نظير العمل البارز لصالح اللاجئين وتتكون من ميدالية تذكارية وجائزة تبلغ قيمتها 100,000 دولار أمريكي مقدمة من حكومتي سويسرا والنرويج.

جائزة نانسن للاجئ لعام 2011