أصدقاء يوجهون تحية تكريم موسيقية لبافاروتي في مدينة البتراء الأثرية

قصص أخبارية, 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2008

Naphtalina/Fondazione Luciano Pavarotti ©
مغنيا الأوبرا التينور: جوزيه كاريراس وبلاسيدو دومينجو يغنيان فى تكريم صديقهما فى البتراء

الأردن- البتراء ، تشرين الأول 13 نجوم عالم الغناء يجمعون التبرعات للاجئين الأفغان العائدين في نهاية الأسبوع خلال تكريمهم مغني الأوبرا الإيطالي الراحل لوسيانو بافاروتي في مدينة البتراء العريقة.

كما قام فنانا التينور المتميزان خوسيه كاريراس و بلاسيدو دومينغو بتقديم أداء موسيقي رائع أثناء الحفل الموسيقي التذكاري الذي تم إقامته ليلة الأحد، و هي المرة الأولي التي يغني فيها الفنانان معاً منذ وفاة بافاروتي العام الماضي. وقد أقيم الحفل تحت رعاية الأميرة هيا بنت الحسين ، إبنة الملك حسين، ملك الأردن الراحل.

"إنه لشرف وهدية رائعة أن نكون متواجدين هنا الليلة وان ندعم واحدة من أكثر الأهداف العزيزة على قلبه [قلب بافاروتي]، ألا وهي اللاجئون"، عبارة أدلى بها خوسيه كاريراس خلف الكواليس قبل بداية الحفل. وأضاف بلاسيدو دومينغو " أتمنى أن يدعم الجميع هذا الهدف وهذه الفكرة الرائعة وأن يستمر الدعم لما بعد حفل الليلة لمساعدة من هم في حاجة لذلك".

وفي ليلة موسيقية ساحرة من المفترض أن يكون قد أتم فيها بافاروتي 73 عاماً ، تم استضافة الحضور ويُقدرعددهم بخمسمائة شخص من ضمنهم عائلة بافاروتي وأصدقاؤه، وجلالة الملكة رانيا العبدالله ، وافراد آخرون من العائلة المالكة ، والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتيريس، ودبلوماسيون ، ومعجبون آخرون من كافة أنحاء العالم.

كما غنى موسيقيون معاصرون مثل ستينغ، والإيطاليون زوكيرو، جويانوتي و لاورا بوسيني إلى جانب مشاهير ونجوم الأوبرا أندريه بوشيلي، روبيرتو ألاغنا، أنجيلا جورجيو، سينثيا لورنس وشيريل مايلنز بالإضافة لكاريراس و دومينغو من إسبانيا اللذين شكلا ثلاثياً لا يُنسى مع بافاروتي. كما صاحب الفنانين أوركسترا الفيلهارمونيك من براغ بقيادة يوغين كون.

وتأمل منظمة الحفل، نيكوليتا مونتوفاني، أرملة بافاروتي ، أن تجمع أربعة ملايين يورو (4.5 مليون دولار) لمشروع مشترك بين مفوضية اللاجئين و برنامج الغذاء العالمي، وذلك لمساعدة 150.000 لاجئ وخصوصاً النساء و الأطفال الذين عادوا إلى ديارهم في أفغانستان.

و تهدف الخطة إلى بناء أربعة مدارس ، وتأمين الخدمات الصحية، والمهارات و برامج محو الأمية، بالإضافة إلى بناء قنوات للري وقنوات كهرومائية صغيرة. ومن المقرر أن يبدأ المشروع الذي يستمر 12 شهراً في شهر يناير/كانون الثاني. حيث أعلنت الحكومة الإيطالية عن منحة منها بمبلغ 2.1 مليون يورو لدعم هذا المشروع المشترك في أفغانستان.

وفي خطابه للحضور، قال المفوض السامي للاجئين جوتيريس أن الأربعة مدارس ستحمل اسم بافاروتي تيمناً به، حيث كان أحد الداعمين الرئيسيين ومن المشاركين في جمع التمويل للمفوضية على مدى عدة سنوات. وفي إشارة منه إلى أن الحكومات كانت تنفق " مئات المليارات" من أجل إنقاذ البنوك ، قال جوتيريس: "أعتقد أن هذا الحفل اليوم أقيم ليذكر العالم بأنه يجب أن نظهر نفس العزم لإنقاذ أرواح ملايين الناس الذين يواجهون مخاطر الجوع، والمرض، والصراعات".

مع خلفية من المعالم الأثرية وردية اللون المحفورة في الصخور في المدينة العريقة " البتراء"، بدأ الحفل الذي استمر ثلاث ساعات بغناء كاريراس لـ Chitara Romana"" وهي إحدى الأغنيات المفضلة لبافاروتي. ثم رافقه دومينغو في ثنائي رائع وذلك قبل أن يصعد للمسرح فنانون أخرون ، كان العديد منهم قد غنى في سلسلة من حفلات " بافاروتي و الأصدقاء" التي كانت تهدف لجمع التبرعات لمفوضية اللاجئين و أهداف نبيلة أخرى.

كما غنى ستينغ بصحبة عازف العود أغنيته الشهيرة " ميادين الذهب"، وكان قد ألقى العازف البريطاني تحية تكريم له قائلاً : "لقد كان لدى هذا الرجل شغف كبير، شغف كبير لكل شيء ، شغفه للحياة كان مصحوباً بروح من سخاء عظيم". وقال ستينغ في اليوم الذي سبق الحفل الموسيقي حيث أقيم حفل تذكاري خاص شارك فيه عائلته والأصدقاء :" لقد كان بافاروتي رجلاً عظيماً ، وكان قلبه كبيراً أيضاً ، وذلك السخاء انتقل لصوته الذي كلما سمعناه نصبح جميعا أكثر ثراءً".

UNHCR/S.Malkawi ©
الأميرة هيا من الأردن تتحدث للجمهور خلال الحفل الموسيقى لتكريم بافاروتى فى البتراء.

وقالت الأميرة هيا بنت الحسين، وهي مثل بافاروتي، رسول الأمم المتحدة للسلام لعملها في مساعدة اللاجئين، أن مغني التينور كان يحلم دوماً بالغناء في البتراء. وأضافت " تعود فكرة إختيار البتراء إلى حلم تشاطره والدي الراحل والمايسترو [بافاروتي]، حيث اشتهرا بحبهما المشترك للموسيقى وللأعمال الإنسانية ومساعدة الناس الأقل حظاً، وقد كان شرفاً لنا أن خاطبتني نيكوليتا بهذا الخصوص".

بافاروتي كان حاضراً أثناء الحفل حيث كانت تظهر صوره في بعض الأوقات على شاشات كبيرة في موقع الحفل. كما قام مغني البوب الإيطالي زوكيرو بأداء دويتو رائع مع صورة المايسترو الذي توفى إثر مرض عضال عن عمر 71 عاماً.كما غنت الباريتون الأمريكية العظيمة شيريل مايلز للجمهور أغنية " أستطيع أن أشعر بقوته السحرية في هذا المكان".

واختُتمت تلك الليلة المليئة بالذكريات والموسيقى بأغنية مسجلة للفنان بافاروتي بعنوان "Nessun Dorma" و هي جزء من أوبرا جياكومو بوسيني "Turandot" و التي أعطت البافاروتي نجومية عالمية عندما غناها في الحفل الإفتتاحي لكأس العالم في إيطاليا عام 1990.

وللعديد من السنوات، دعم بافاروتي مشاريع المفوضية في أماكن مثل أفغانستان ، كوسوفو، باكستان، زامبيا والعراق. وقد تم تكريم بافاروتي لتفانيه في خدمة اللاجئين حيث تلقى جائزة نانسن المميزة في عام 2001.

بقلم عبير عطيفة،

فى البتراء، الأردن

التاريخ 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2008

الموضوعات الإخبارية للمفوضية

ثلاثون يوماً من الإيمان

تقدم هذه الصور لمحة عن طبيعة حياة اللاجئين وهم يقضون شهر رمضان بعيداً عن أوطانهم. بطلب من المفوضية، قام فريق من المصورين من جميع أنحاء العالم بالتقاط صور تعكس ذكريات اللاجئين وصعوباتهم وأحلامهم.

ثلاثون يوماً من الإيمان

قصة حسيني.. تهريب البشر عبر الحدودPlay video

قصة حسيني.. تهريب البشر عبر الحدود

حسيني يروي قصة هروبه من أفغانستان بمساعدة مهربي البشر
رسالة أنجلينا جوليPlay video

رسالة أنجلينا جولي

المبعوثة الخاصة للمفوضية تروج لحملة من التسامح بمناسبة يوم اللاجئ العالمي.
مسال خان.. نازح في باكستانPlay video

مسال خان.. نازح في باكستان

فقد والده في رحلة الهروب ليعلم لاحقاً بأنه قتل