الدول المانحة تتعهد بتقديم 482 مليون دولار أمريكي لدعم النازحين قسراً في العالم في مؤتمر جنيف

بيانات صحفية, 15 ديسمبر/ كانون الأول 2011

جنيف، 15 ديسمبر/كانون الأول (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) تعهدت الحكومات المانحة اليوم تقديم 482 مليون دولار أمريكي لصالح عمليات المفوضية في عام 2012 لمساعدة النازحين قسراً وعديمي الجنسية في جميع أنحاء العالم، كما تعهدت هذه الجهات أيضاً تقديم مبلغ 122 مليون دولار إضافي لعام 2013 وما بعده.

وتبلغ متطلبات موازنة المفوضية السامية الكلية 3.59 مليار و 3.42 مليار دولار أميركي لعامي 2012 و 2013 على التوالي.

وقد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيريس شكره للجهات المانحة على هذا الدعم، قائلا إن "هذا التمويل أساسي لعملنا من أجل ضمان حماية ورفاه الملايين من اللاجئين وطالبي اللجوء والنازحين داخلياً، وعديمي الجنسية"، وذكر غوتيريس أنه "نظراً للضغوط التي تواجه الجهات المانحة في ظل صعوبة الظروف الاقتصادية الراهنة، فإنه يسعدنا بصفة خاصة أن نرى هذا المستوى من الدعم".

وتقوم ميزانية المفوضية لعامي 2012 و 2013 على تقييم دقيق لاحتياجات الأشخاص الذين تعنى بهم وتتوقع أن يكون بإمكانها التعامل معها خلال العامين المقبلين. وكما كان الحال في السنوات السابقة، فإن برنامج المنظمة العالمي للاجئين لا يزال يشكل العنصر الأكبر في احتياجاتها، حيث تصل نفقاته إلى 2.7 مليار دولار من جملة 3.59 مليار دولار والتي تمثل كافة احتياجات المنظمة .

ومن بين أكثر من 43.7 مليون شخص نازح قسرياً حول العالم، بالإضافة إلى ما يقدر بنحو 12 مليون من عديمي الجنسية، يتلقى 33.9 مليون شخص الحماية والمساعدة من المفوضية.

وتبقى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى المتلقي الأكبر للمساعدات التي تقدمها المفوضية، حيث تبلغ 45.6% من جملة احتياجات عام 2012، تليها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (15.7%) ثم منطقة آسيا والمحيط الهادي (14%).

ويتم تمويل المفوضية بالكامل تقريبا عن طريق التبرعات الطوعية، والتي يأتي معظمها من الحكومات. وعلى هذا النحو، فإنها تعمل كقناة حيوية للتمويل الدولي لتلبية احتياجات النازحين قسراً في العالم.