المفوضية مستعدة لإرسال مساعدات تطال 65,000 شخص داخل سوريا بمناسبة العيد

قصص أخبارية, 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2012

UNHCR/B.Diab ©
مركز لتوزيع المواد الإغاثية داخل سوريا. تأمل المفوضية في توزيع مواد الإغاثة في المناطق التي تعذر الوصول إليها في حال استمر وقف إطلاق النار المقترح خلال العيد.

جنيف، 25 أكتوبر/تشرين الأول (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن استعدادها وشركائها لإرسال الآلاف من حزم المساعدات الطارئة للأسر المقيمة في المناطق التي كان يتعذر الوصول إليها سابقا في سوريا، وذلك إذا ما صمد وقف إطلاق النار لمدة أربعة أيام خلال عيد الأضحى المبارك.

وفي بيان صحفي صدر الخميس، قالت المفوضية إنه "يتم الإعداد لتوفير ما يقرب من 550 طناً من الإمدادات لتوزيعها على ما يصل إلى 13,000 من الأسر المتضررة حوالي 65,000 شخص في المناطق التي يتعذر الوصول إليها سابقاً."

وقد تم تجهيز 5,000 رزمة إغاثة عائلية طارئة في مدينة حلب الواقعة إلى الشمال الغربي من سوريا، وهناك 5,000 رزمة أخرى في طريقها إلى هناك. ويأمل مكتب المفوضية في دمشق أيضاً في إرسال نحو 2,000 من الرزم العائلية الطارئة إلى مدينة حمص اليوم.

ومن المقرر شحن 1,000 رزمة أخرى الجمعة والسبت من مكتب المفوضية في الحسكة شمال شرقي سوريا إلى محافظة الرقة المجاورة من أجل توزيعها على المستفيدين، في حين سيتم توفير عدد أقل من هذه المساعدات 140 رزمة في مناطق جنوب الحسكة.

وقال ممثل المفوضية في سوريا طارق كردي في هذا الخصوص: "نريد نحن وشركاؤنا أن نكون في وضع يمكننا من التحرك بسرعة في حال سمحت الظروف الأمنية بذلك خلال الأيام القليلة المقبلة"، وأضاف: "هناك مناطق حول مدن حلب وإدلب وحمص والرقة لم يكن بمقدورنا الوصول إليها لتقديم المساعدات الإنسانية لفترة من الزمن. سنكون على استعداد للتحرك عندما تسنح الفرصة."

وكان وقف إطلاق النار قد دعا إليه الممثل الخاص والمشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بشأن أزمة سوريا، الأخضر الإبراهيمي.

وتعمل المفوضية عن كثب مع الهلال الأحمر العربي السوري وغيرها من الشركاء من أجل تقديم المساعدات. وتحتوي كل رزمة من المساعدات العائلية والتي تزن 42 كليوغراماً على أربع فرش وست بطانيات ووعاء للماء وطقم من الأواني المطبخية وغطاء بلاستيكي ومجموعة مستحضرات للأسرة، بما في ذلك الفوط الصحية والصابون وغيرها من المواد.

وتعتبر المفوضية جزءاً من خطة الاستجابة الإنسانية المشتركة للأمم المتحدة الخاصة بسوريا، حيث هناك ما لا يقل عن 1.2 مليون شخص ممن هم بحاجة للمساعدة. ولدى المفوضية أكثر من 350 موظفاً في ثلاثة مكاتب موزعة على مختلف أنحاء سوريا.

وقطعت المفوضية نصف الطريق في عملية واسعة النطاق تهدف لتوزيع حزم المساعدات غير الغذائية على 100,000 أسرة سورية (500,000 شخص) وذلك بحلول نهاية هذا العام. كما تقوم بتنفيذ برنامج المساعدة النقدية الطارئة للنازحين، من خلال توفير النقد الطارئ للأسر الأكثر ضعفاً من أجل دفع مستحقات الإيجار وتلبية الاحتياجات الحيوية الأخرى التي لا يغطيها برنامج حزم المساعدات.

وحتى الآن، استفادت ما يقرب من 9,000 أسرة من برنامج المساعدة النقدية في النبك (جنوب حمص) وفي الحسكة.

سوريا، الحالة الطارئة: نداء عاجل

سوريا، الحالة الطارئة: نداء عاجل

يمكنكم المساعدة في إنقاذ حياة الآلاف من اللاجئين

تبرعوا لهذه الأزمة

رحلة رضيعة إلى بر الأمان

بعد مُضي ثلاثة أيام على ولادة رابع أطفالها، وهي فتاة أسمتها هولر، خلصت بيروز إلى أن الوضع في مدينتها الحسكة في سوريا بات خطيراً للغاية على أطفالها، وقررت القيام بالرحلة الشاقة إلى شمال العراق. وطوال الطريق، كانت هي وهولر مريضتين. تقول بيروز التي تبلغ من العمر 27 عاماً: "كنت أشعر بالرعب من أن تموت الطفلة".

ورغم إغلاق الحدود، شعر الحرس بالتعاطف تجاه الطفلة الوليدة وسمحوا بدخول عائلة بيروز. وبعد عدة أيام، اجتمع شمل بيروز وأطفالها مع أبيهم، وهم الآن يعيشون مع مئات اللاجئين الآخرين في حديقة صغيرة تقع على أطراف إربيل.

ومع مكافحة البعوض وارتفاع درجة حرارة النهار، وفي ظل عدم توفر سوى أشياء قليلة إلى جانب بعض الأغطية، وإفطار مكون من الخبز والجبن للتغذية، تأمل بيروز وزوجها أن يتم نقلهما إلى مخيم جديد.

وعلى مدار الأسابيع القليلة الماضية، تدفق عشرات الآلاف من السوريين إلى شمال العراق فراراً من العنف. ومع وصول المخيمات القائمة إلى كامل طاقتها، يعثر العديد من العائلات اللاجئة على مأوًى لهم أينما يستطيعون. وقد بدأت الحكومة المحلية بنقل الأشخاص من حديقة قوشتبة إلى مخيم قريب. وتقوم المفوضية بتسجيل اللاجئين، إلى جانب توفير الخيام والمساعدات المنقذة للحياة.

رحلة رضيعة إلى بر الأمان

انعدام الجنسية والنساء

يمكن لانعدام الجنسية أن ينشأ عندما لا تتعامل قوانين الجنسية مع الرجل والمرأة على قدم المساواة. ويعيق انعدام الجنسية حصول الأشخاص على حقوق يعتبرها معظم الناس أمراً مفروغاً منه مثل إيجاد عمل وشراء منزل والسفر وفتح حساب مصرفي والحصول على التعليم والرعاية الصحية. كما يمكن لانعدام الجنسية أن يؤدي إلى الاحتجاز.

في بعض البلدان، لا تسمح قوانين الجنسية للأمهات بمنح الجنسية لأبنائهن على قدم المساواة مع الآباء مما يتسبب بتعرض هؤلاء الأطفال لخطر انعدام الجنسية. وفي حالات أخرى، لا يمكن للمرأة اكتساب الجنسية أو تغييرها أو الاحتفاظ بها أسوة بالرجل. ولا تزال هناك أكثر من 40 بلداً يميز ضد المرأة فيما يتعلق بهذه العناصر.

ولحسن الحظ، هناك اتجاه متزايد للدول لمعالجة التمييز بين الجنسين في قوانين الجنسية الخاصة بهذه الدول، وذلك نتيجة للتطورات الحاصلة في القانون الدولي لحقوق الإنسان بجهود من جماعات حقوق المرأة. وواجه الأطفال والنساء في هذه الصور مشاكل تتعلق بالجنسية.

انعدام الجنسية والنساء

إنقاذ في عرض البحر المتوسط

يخاطر كل عام مئات الآلاف بحياتهم أثناء عبورهم البحر المتوسط على متن قوارب مكتظة غير مجهزة للإبحار في محاولة للوصول إلى أوروبا. إذ يهرب العديد منهم جراء العنف والاضطهاد ويحتاجون إلى الحماية الدولية. ويموت كل عام الآلاف محاولين الوصول إلى أماكن مثل جزيرة مالطا أو جزيرة لامبيدوزا الصغيرة بإيطاليا.

وقد أدى هذا الأمر إلى وفاة ما يقرب من 600 شخص في حوادث غرقٍ للقوارب في أكتوبر/تشرين الأول الماضي للفت انتباه العالم إلى هذه المأساة الإنسانية. وقد أطلقت إيطاليا منذ ذلك الحين عملية إنقاذ بحرية باستخدام السفن البحرية؛ أنقذت ما يزيد عن 10,000 شخص.

كان مصور المفوضية، ألفريدو داماتو، على متن السفينة "سان جوستو"؛ السفينة القائدة لأسطول الإنقاذ الإيطالي الصغير، عند نقل من تم إنقاذهم إلى بر الأمان. وفيما يلي الصور اللافتة للانتباه التي التقطها بكاميرته.

إنقاذ في عرض البحر المتوسط

لبنان: حلقات توعية للاجئات السوريات Play video

لبنان: حلقات توعية للاجئات السوريات

تقوم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتنظيم حلقات توعية تتناول تنظيم الإسرة والتوعية ضد العنف والاستغلال للأطفال وغيرها من المواضيع... من خلال برامج الحماية التي توفرها المفوضية مع شركائها المحليين والدوليين.
لبنان: حين تتقطع السبل في وجه اللاجئين السوريينPlay video

لبنان: حين تتقطع السبل في وجه اللاجئين السوريين

رغم مرور أكثر من ثلاث سنوات على الحرب السورية، لا تزال مأساة نزوح السوريين مستمرة وبوتيرة متزايدة يوما بعد آخر.
غوتيريس يوجه نداءً إنسانياً لدعم السوريين ويقدم الشكر لدولة قطر
Play video

غوتيريس يوجه نداءً إنسانياً لدعم السوريين ويقدم الشكر لدولة قطر

قام المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس، برفقة رؤساء وكالات إنسانية عالمية، بزيارة مشتركة إلى لبنان لتوجيه الأنظار إلى الآثار التي خلفها الصراع السوري على 5.5 مليون طفل بين نازح في سوريا ولاجئ في البلدان المجاورة. كما اطلع غوتيريس على المساعدات الإنسانية التي تقدمها دولة قطر للاجئين السوريين وعبر لها عن شكر وتقدير المفوضية.