• حجم النص  | | |
  • English 

المفوضية تشيد بقرار الاتحاد الأوروبي التبرع بجزء من جائزة نوبل لصالح الأطفال

قصص أخبارية, 19 ديسمبر/ كانون الأول 2012

(C) European Union ©
رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو (في الوسط) مع كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي وممثلين عن المنظمات التي ستتلقى الدعم المالي من جائزة نوبل، إضافة إلى ايمي تاكاهاشي من المفوضية (الثانية من اليسار).

جنيف، 19 ديسمبر/ كانون الأول 2012 (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) رحبت المفوضية يوم الأربعاء بقرار الاتحاد الأوروبي الفائز بجائزة نوبل للسلام بمنح جزء من جائزته النقدية لمساعدة المفوضية في تمكين الآلاف من الأطفال الكولومبيين من الحصول على فرص التعليم.

وأعلن جوزيه مانويل باروزو، رئيس المفوضية الأوروبية، في بروكسل يوم الثلاثاء أن الاتحاد الأوروبي سيتبرع بهذا المبلغ من جائزة نوبل النقدية لهذا العام لأربعة مشروعات إنسانية يستفيد منها 23,000 طفل متضرر من الصراع الذي أجبرهم على النزوح قسراً في شتى أنحاء العالم. ويبلغ إجمالي قيمة المنحة مليونا يورو.

ويشمل هذا المبلغ 400,000 يورو مخصص لمشروع المفوضية الهادف إلى دعم التعليم لما مجموعه 5,600 طفل كولومبي، من بينهم 4,900 لاجئ في الإكوادور و700 طفل من السكان الأصليين المهددين بالنزوح قسراً. ويتضمن الدعم منحاً دراسية وتوزيع الزي المدرسي والمواد الدراسية. هذا وسيتم ترميم المدارس الواقعة في الأحياء الفقيرة ليستفيد منها الأطفال النازحون والأهالي على حد سواء.

وفي هذا الخصوص، قال أنطونيو غوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين "إنه لمن دواعي سعادتنا أن يختار الاتحاد الأوروبي مساعدة أكثر ضحايا الأزمات ضعفاً، والذين لا تتصدر أخبارهم كثيراً عناوين الصحف. ويُعد التعليم أحد أهم الحاجات الملحة للأطفال الكولومبيين المتأثرين من الصراع، وتمثل مشاركتنا لهم في هذه الجائزة لفتة جليلة".

أما المنظمات الأخرى التي ستتلقى تمويلاً من الاتحاد الأوروبي فتندرج جميعاً في قائمة شركاء المفوضية ومنها: وكالة التنمية والتعاون التقني الفرنسية (ACTED) لتمويل مشروع لتوفير الحماية والتعليم لـ4,000 طفل لاجئ في مخيم دوميز الواقع شمال العراق، ومنظمة إنقاذ الطفولة والمجلس النرويجي للاجئين لتوفير التعليم والحماية لما مجموعه 11,000 طفل في جمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا، إضافة إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) لتمويل مشروع لتوفير فرص التعليم لـ3,000 طفل من ضحايا الصراع في باكستان.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فاز هذا العام بجائزة نوبل للسلام لقاء عمله على مر العقود الستة الماضية والرامية إلى تنمية السلام في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. يذكر أن المفوضية حصلت على جائزة نوبل للسلام مرتين، عام 1954 وعام 1981.

وتتواصل معاناة الكولومبيين من آثار الصراع المسلح الدائر لعقود، حيث سُجل ما يزيد عن 3.8 مليون شخص رسمياً كنازحين قسراً داخل كولومبيا، فضلاً عن وجود عشرات الآلاف من اللاجئين، من بينهم أكثر من 55,000 لاجئ مسجل في الإكوادور.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي ثالث أكبر مانحي المفوضية خلال عام 2012، حيث يقدم في المقام الأول التمويل للمساعدات الإنسانية، مع التركيز على ضحايا الأزمات المنسية. كما يدعم الاتحاد الأوروبي، في الوقت ذاته، أهداف المفوضية البعيدة المدى داخل أوروبا وخارجها على حد سواء، منها إعادة الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للاجئين وتطوير نظم اللجوء.

• تبرعوا الآن •

 

• كيف يمكنكم المساعدة • • كونوا على اطلاع •

المدارس والبيئة التعليمية الآمنة

كيفية الوقاية من العنف في مدارس اللاجئين والاستجابة له

حملاتنا

حملات المفوضية لتوفير المأوى وحماية الأطفال

ركن الأطفال

أشياء ممتعة ومثيرة للاهتمام لمساعدتكم على معرفة المزيد عن عملنا وعن الحياة كلاجئ.

مؤتمر الشارقة حول الأطفال اللاجئين

المئات يجتمعون في الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة لمناقشة مستقبل الأطفال اللاجئين

تغذية الرضع

يحتاج الرضع لقدر كاف من الغذاء خلال العامين الأولين لضمان نموهم السليم.

علّم طفلاً

توفير التعليم لـ176,000 طفل لاجئ في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط.

خوانيس

نجم موسيقى الروك الكولومبي.

التعليم

للتعليم دور حيوي في استعادة الأمل والكرامة للشباب الذين اضطروا لمغادرة منازلهم.

الأطفال

حوالي نصف الأشخاص الذين تعنى بهم المفوضية هم من الأطفال، وهم بحاجة إلى رعاية خاصة.

التوجيه العملياتي

دليل الوقاية من نقص المغذيات الدقيقة وسوء التغذية

مبادئ الشارقة

مؤتمر "الاستثمار في المستقبل: حماية الأطفال اللاجئين"

الشارقة 15-16 اكتوبر 2014

تغذية الرضع

حماية ودعم تغذية الرضع وصغار الأطفال

إن الممارسات الخاصة بتغذية الرضع بما في ذلك الرضاعة الطبيعية وتوفير التغذية التكميلية الملائمة وفي الوقت المناسب للأطفال ممن تبلغ أعمارهم حوالي ستة أشهر كاملة، والرضاعة الطبيعية المستمرة جنبا إلى جنب مع غيرها من الأطعمة الخاصة بالأطفال حتى سن الثانية وما بعدها تعتبر جزءا أساسيا من صحة الرضع وصغار الأطفال.

توأم ثلاثي، قصة مريرة في ليلة رأس السنة

كان يُفترض أن تكون ولادة التوأم الثلاثي يوم رأس السنة في سهل البقاع شرقي لبنان، مناسبة للاحتفال، ولكن ثمنها كان غالياً. فقد توفيت الوالدة، اللاجئة السورية أمل، بعد فترة قصيرة من الولادة، دون أن تحصل على فرصة رؤية أبنائها.

وللمصادفة، والدة أمل توفيت أيضاً وهي تلدها. كانت أمل متحمسة لولادة التوأم الثلاثي وواثقةً بأن الولادة ستسير على خير ما يرام. واختارت للصبيان الثلاثة أسماءهم قبل ولادتهم - رياض وأحمد وخالد- وطلبت من زوجها أن يعتني بهم جيداً إذا حصل لها مكروه.

بدا الطقس في سهل البقاع وكأنه يعكس عذاب عائلة أمل. فبعد أقل من أسبوع على وفاتها، ضربت المنطقة أسوأ عاصفة منذ سنوات حاملةً معها انخفاضاً هائلاً في درجات الحرارة وثلوجاً كثيفة غطت البقاع. هكذا تحزن العائلة البعيدة عن ديارها على خسارتها بينما تناضل لتأمين الحماية والدفء لأفرادها الجدد الأعزاء. زار المصور الصحفي أندرو ماكونيل العائلة في مهمة أوكلته بها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

توأم ثلاثي، قصة مريرة في ليلة رأس السنة

انعدام الجنسية والنساء

يمكن لانعدام الجنسية أن ينشأ عندما لا تتعامل قوانين الجنسية مع الرجل والمرأة على قدم المساواة. ويعيق انعدام الجنسية حصول الأشخاص على حقوق يعتبرها معظم الناس أمراً مفروغاً منه مثل إيجاد عمل وشراء منزل والسفر وفتح حساب مصرفي والحصول على التعليم والرعاية الصحية. كما يمكن لانعدام الجنسية أن يؤدي إلى الاحتجاز.

في بعض البلدان، لا تسمح قوانين الجنسية للأمهات بمنح الجنسية لأبنائهن على قدم المساواة مع الآباء مما يتسبب بتعرض هؤلاء الأطفال لخطر انعدام الجنسية. وفي حالات أخرى، لا يمكن للمرأة اكتساب الجنسية أو تغييرها أو الاحتفاظ بها أسوة بالرجل. ولا تزال هناك أكثر من 40 بلداً يميز ضد المرأة فيما يتعلق بهذه العناصر.

ولحسن الحظ، هناك اتجاه متزايد للدول لمعالجة التمييز بين الجنسين في قوانين الجنسية الخاصة بهذه الدول، وذلك نتيجة للتطورات الحاصلة في القانون الدولي لحقوق الإنسان بجهود من جماعات حقوق المرأة. وواجه الأطفال والنساء في هذه الصور مشاكل تتعلق بالجنسية.

انعدام الجنسية والنساء

اللاجئون.. أشخاص عاديون يعيشون ظروفاً غير عادية

في يوم اللاجئ العالمي الذي يصادف 20 يونيو/حزيران من كل عام، تستذكر المفوضية قوة وعزيمة أكثر من 50 مليون شخص حول العالم ممن أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب انتهاكات الحروب أو حقوق الإنسان.

وتهدف حملة يوم اللاجئ العالمي في عام 2015 لتقريب الجمهور إلى الجانب الإنساني من قصص اللاجئين من خلال المشاركة في نشر قصص الأمل والعزيمة التي يتمتع بها اللاجئون والعائدون والنازحون واللاجئون الذين أعيد توطينهم.

موقع يوم اللاجئ العالمي لهذا العام هو www.refugeeday.org حيث يستعرض قصص اللاجئين الذين يصفون شغفهم واهتماماتهم الخاصة مثل الطبخ والموسيقى والشعر والرياضة. ومن خلال تلك الشهادات، تهدف المفوضية إلى التأكيد على أن هؤلاء هم أشخاص عاديون يعيشون ظروفاً غير عادية.

اللاجئون.. أشخاص عاديون يعيشون ظروفاً غير عادية

التجنيد الإجباري في كولومبياPlay video

التجنيد الإجباري في كولومبيا

قصة هروب خوسيه وعائلته من مزرعتهم بريف كولومبيا
رسالة أنجلينا جوليPlay video

رسالة أنجلينا جولي

المبعوثة الخاصة للمفوضية تروج لحملة من التسامح بمناسبة يوم اللاجئ العالمي.