المفوض السامي يرحب بعرض الحكومة الألبانية باستقبال 210 أشخاص من سكان مخيم الحرية بالعراق

بيانات صحفية, 18 مارس/ آذار 2013

رحب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيريس، بالعرض السخي الذي قدمته الحكومة الألبانية بالسماح بدخول 210 أشخاص من سكان مخيم الحرية في العراق إلى ألبانيا وذلك لدواع إنسانية.

وقال السيد غوتيريس: "أنا ممتن جداً لقيام الحكومة الألبانية بتقديم حلول لـ210 أشخاص من مخيم الحرية، إذ أن سكان هذا المخيم بحاجة ماسة إلى حلول للانتقال إلى خارج العراق، ونأمل أن يرحبوا بهذا العرض وأن يبدوا تعاونهم من أجل ضمان مغادرة هذا العدد الكبير من الأشخاص."

وقد شهد المخيم في الآونة الأخيرة تدهوراً في الحالة الأمنية لسكانه، حيث تعرض لهجوم بقذائف الهاون في 9 فبراير/شباط مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص وإصابة العشرات إضافة إلى توجيه تهديدات لاحقة لسكان المخيم.

وأضاف المفوض السامي أن "هذا العرض السخي هو برهنة على التضامن الدولي وتقاسم الأعباء تجاه سكان معرضين للخطر، وأحث بشدة الدول الأخرى أن تحذو حذو ألبانيا وأن تقدم حلولاً لسكان المخيم من أجل تمكينهم من الانتقال إلى خارج العراق."

يذكر أن مخيم الحرية يضم ما يزيد عن 3,000 نسمة.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ: سيبيلا ويلكيس 7968 739 22 41 00

قصة حسيني.. تهريب البشر عبر الحدودPlay video

قصة حسيني.. تهريب البشر عبر الحدود

حسيني يروي قصة هروبه من أفغانستان بمساعدة مهربي البشر
مسال خان.. نازح في باكستانPlay video

مسال خان.. نازح في باكستان

فقد والده في رحلة الهروب ليعلم لاحقاً بأنه قتل