• حجم النص  | | |
  • English 

تعيين سمو الشيخة جواهر القاسمي مناصرة بارزة للمفوضية

قصص أخبارية, 9 مايو/ أيار 2013

HH Sheikha Jawaher Al-Qasimi executive office ©
سمو الشيخة جواهر القاسمي توقع أوراق اعتمادها من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كمناصرة بارزة.

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 7 مايو/أيار (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) منحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لقب مناصرة بارزة للاجئين لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، ورئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وذلك خلال حفل رسمي حضره سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والسيد عمران رضا، الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي.

وسوف تساهم سمو الشيخة جواهر، بصفتها مناصرة بارزة للمفوضية، في رفع الوعي العام عبر حشد الدعم والتعريف بولاية المفوضية المتمثلة في حماية اللاجئين والنازحين داخلياً، حيث تنوي سموها التركيز على الأطفال اللاجئين.

في هذا الإطار، قال السيد عمران رضا، الذي حضر حفل التعيين نيابة عن المفوض السامي: "يسعدني أن أكون هنا بالنيابة عن المفوض السامي السيد أنطونيو غوتيريس لتعيين سموها مناصرة بارزة للمفوضية. يشرفنا أن تنضم إلى المفوضية شخصية إنسانية متميزة كسموها من أجل مناصرة اللاجئين والنازحين حول العالم."

وقد أسهمت الجهود الإنسانية العديدة لسمو الشيخة جواهر، والتي كرست نفسها لتقديم المساعدة لضحايا الحروب والنزاعات، خاصةً الأطفال منهم كونهم الأكثر احتياجاً، في نيلها هذا اللقب.

وفي هذا الصدد، قالت سمو الشيخة جواهر خلال حفل التعيين: "إنه لشرف كبير لي أن يتم اختياري مناصرة بارزة للمفوضية، لكنها في الوقت نفسه مسؤولية كبيرة. أنا ممتنة لهذا الاعتراف لأنه يبرز عملنا الإنساني بشكل أكبر لدى المجتمع الدولي، الأمر الذي يمكننا من حشد دعم أكبر للاجئين حول العالم."

وتابعت سموها بالقول: "إنه تحدٍّ كبير بالنسبة لي، لكنني أتطلع قدماً إلى أن أفي بالثقة التي منحني إياها المجتمع الدولي، وذلك من خلال العمل دون كلل لإعادة الأمل للاجئين حيثما وجدوا."

بالإضافة إلى مبادراتها الخيرية الدولية، ركّز عمل سموها في إمارة الشارقة وفي دولة الإمارات العربية المتحدة على القطاع الاجتماعي من خلال سيرة عمل امتدت لأكثر من ثلاثين عاماً، عن طريق توفير الفرص للنساء والأطفال. وتترأس سموها ما يفوق عشر مؤسسات تُعنى بالنساء والأطفال. كما ترعى سموها عدداً آخر من المؤسسات الخيرية في الدولة، منها جمعية أصدقاء مرضى السرطان، وجمعية أصدقاء مرضى الكلى، وجمعية أصدقاء مرضى السكري.

يذكر أن سمو الشيخة جواهر تعتبر من الداعمين المهمين للمفوضية بعدما تكرمت بتمويل مشاريع الرعاية الصحية للنازحات داخل الصومال، كما قامت مؤخراً بزيارة المقر الرئيسي للمفوضية بجنيف والتقت بالسيد أنطونيو غوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

أخبار ذات صلة من حيث:

المناصرون البارزون

شخصيات مرموقة لها مساهمات جليلة في خدمة المجتمع.

صاحب السمو حاكم الشارقة يستضيف وفد المفوضية
Play video

صاحب السمو حاكم الشارقة يستضيف وفد المفوضية

كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للإتحاد، حاكم الشارقة، بمناسبة اختيار المفوضية لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، كمناصرة بارزة للاجئين الأطفال.
الاستجابة لحالات الطوارئ Play video

الاستجابة لحالات الطوارئ

يستعرض هذا الفيديو تفاصيل ومراحل شحن مواد الإغاثة الطارئة من مخازن المفوضية إلى المستفيدين في كافة أنحاء العالم.